أخبار التعليم

Harvard USA Egypt تجربة مصرية فريدة في عالم التعليم والتدريب كتبت امينة سيف الدين

هارفارد ذلك الاسم يعني للمتخصصين وغير المتخصصين الكثير لكن اليوم نتكلم عن هارفارد مصر ومقرها الرئيسي الطوابق ش فيصل بالجيزة والتي استطاعت ان تخطو خطوات جبارة وجريئة في سباق عالم التعليم والتدريب لتنافس الأسماء العالمية والعربية المتقدمة لتصبح علامة للريادة والقيادة والتجديد والابتكار في مصر والعالم العربي خاصة والعالم بأسره عامة في مجال التدريب المهني المتخصص – علميا وتطبيقيا وتكنولوجيا – فجمعت بين النظرية والتطبيق .

خطت هارفارد مصر – بفضل إدارتها الواعية بقيادة م – محمد المصري ومجلسها المخلص برئاسة أ – حمدي الزيني وعمالها وموظفيها ومدربيها الأوفياء وطلابها النجباء – نحو القمة بسرعة الصاروخ فعمرها بالنسبة للآخرين في مجال التعليم والتدريب قصير نسبيا  لكنها وفي هذه الفترة الوجيزة خلقت لنفسها مكانا ومكانة رغم أنف الجميع لتصبح ضمن أفضل 10 جهات بعالم التعليم والتدريب المهني المتخصص داخل جمهورية مصر العربية مبتدأة بتخصص التدريب على اللغة الأجنبية الإنجليزية والحاسب الآلي ” الكمبيوتر ” برامج أكسيل وأكسيس وبور بوينت وورد والهارد وير والسوفت وير؛ للحصول على رخصة قيادة الحاسوب الآلي أو ما يعرف باسم ICDL   بما لديها من مدربين اكفاء جامعيون متميزون ومعمل مجهز بأحدث النظم التكنولوجية ومادة علمية مسجلة وشهادات معتمدة من داخل جمهورية مصر العربية وخارجها كمجلس الاعتماد البريطاني وكلية كمبريدج والجامعة الإنجليزية والجامعة البريطانية للعلوم… وغيرها وتلاه الدخول في عالم التمريض من خلال إعداد كوادر شبابية لسوق العمل مؤهلين نفسيا وبدنيا وعلميا وثقافيا بفضل التدريب النظري بمقرات هارفارد – مصر المنتشرة في ربوع محافظات وطننا الغالي – مصر – والتدريب العملي بأكبر المستشفيات العامة بوزارة الصحة – بمواد متخصصة منها على سبيل المثال لا الحصر: المصطلحات الطبية والعلاجية والتمريضية والإسعافات الأولية والأمراض المزمنة وإدارة المستشفيات والتغذية العلاجية ومكافحة العدوى والتشريح والباطنة والجراحة وعلم نفس النمو والطفيليات والطب الشرعي والسموم …. وغيرها وبشهادة الطلبة الخريجين والمتدريبن الحاليين حين التقينا بهم في مستشفى الهرم : ” أجمعوا على احترافية الإدارة ومهنية الأطباء ومهارة الأخصائيين وإجادة الموظفين عن التعامل معهم بعلم وكفاءة لا عن التمريض نظريا وعمليا فقط وإنما تعلموه كرسالة وهدف نبيل يحيا به الإنسان فربما بسبب ممرض نسعف إنسانا قد أشرف على الهلاك فينجو بفضل الله ثم علم ومهارة ووعي وإدراك أحد الممرضين وأن هارفارد – مصر – نعتبرها نقلة نوعية للتعليم والتدريب ليس لها مثيل ببلدنا وأنهم تعلموا الكثير ونرجو أن يقتدي بها الآخرون في جميع المجالات ” وقد وجدنا المكان مكتظا بعدد من الطلاب من شتى ضواحي ونواحي المحافظات والجمهورية بعضهم يسأل عن دورة تدريب المدربين او البرمجة اللغوية العصبية أو ديناميكية التكيف العصبي التي تنفرد بها هارفارد – مصر دون غيرها في عالم تدريب التنمية الإنسانية لا البشرية على حد تعبير مسؤول التدريب والتنمية المستدامة هناك د – السيد الزيني  والذي أشار إلى تعمق هارفارد – مصر في تخصصات متنوعة ومتعددة كالحفاظ على الهوية والأصالة من خلال تعليم الأطفال وتدريب الكبارعلى فنون اللغة العربية وعلومها وآدابها وكذلك الوسطية من خلال التعليم على الألقاء والخطابة والفقه والشريعة والحديث ومناهج البحث والمنطق وعلم الكلام …وغيرها فجمعت بين الأصالة والمعاصرة والحفاظ على التراث بمفهوم الحداثة والتجديد مع التمسك بالوسطية والاعتدال والوطنية الخالصة وعلى سبيل المثال : الحفاظ على الحرف اليدوية التراثية وهي أحدى اهتمامات هارفارد – مصر العليا حتى لا تموت أو تندثر تلكم المزية العربية وأخص المصرية والأيادي الحريرية الذهبية ذات الفن البديع الراقي الأصيل …. حقيقة Harvard USA Egypt هي معقل للتدريب والتعليم تفخر بهم مصرنا ونرجو لها المزيد من التوفيق والنجاح والتي أعلت شعارها ” جودة التعليم ومتعة التدريب ” فأصبح الشعار واقعا نلمسه وحقيقة نراها وعطاء نشهده ؛ لينافس الاسم العربي المسمى الأجنبي  – إنه :– هارفارد مصر – وبكل فخر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق