أخبار التعليم

د.عبد النبي: رفع الحد الأدني للإعانات وتسديد المصروفات الدراسية لـ 500 طالباً

انتصار شاهين

أكد الدكتور مصطفي عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا أن الجامعة هذا العام ستقوم بدعم 500 طالب من الطلاب الغير قادرين والتي حالتهم الاجتماعية تستلزم الدعم، وذلك بدفع المصاريف الدراسة لهم، من صندوق التكافل الطلابي الذي يكفل الرعاية الاجتماعية للطلاب الغير قادرين بالجامعة، هذا بالإضافة لما يقدمه الصندوق من دعم مباشر وغير مباشر للطلاب، مشيراً أنه تم رفع الحد الأدني للإعانة النقدية للطلاب هذا العام إلي 500 جنيها بزيادة 100 جنيها عن العام الماضي.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس العمداء الطارئ المنعقد لمناقشة الاستعدادات النهائية لاستقبال العام الجامعي الجديد 2019/2020، بحضور الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وعمداء الكليات، وأمين عام الجامعة، وذلك لاستعراض أهم الإجراءات التي قامت الجامعة باتخاذها استعداداً لهذا الحدث الكبير من حيث تحسين الخدمات التعليمية المقدمة للطلاب والتواصل معهم لتوضيح فلسفة الجامعة، ومقصدها الأكاديمي.
وشدد رئيس الجامعة علي ضرورة مد جسور متينة من التفاهم والثقة بين الأستاذ الجامعي والطالب، وإبداء قدر متبادل من الاحترام والتقدير، واستشعار كل طرف لمسؤوليته وواجباته المنوطة به في ظل اللوائح والتقاليد الجامعية، وتحقيق الانضباط في العملية التعليمية بتواجد كافة أعضاء هيئة التدريس مع بدء أول يوم دراسي لاستقبال الطلاب الجدد وتعريفهم بالجامعة وباقسام وشعب كلياتهم المختلفة، وتوفير المطبوعات التعريفية، وإعلان الجداول الدراسية علي الطلاب بالمواقع الرسمية للكليات علي موقع الجامعة، وبصفحات التواصل الاجتماعي، وسرعة إعلان قوائم الطلاب بالشعب والأقسام المختلفة، إلي جانب المتابعة المستمرة لعمداء الكليات ورؤساء الأقسام للعملية التعليمية ورصد انتظام الجداول الدراسية والمحاضرات وتوقيتاتها وما يطرأ عليها من تغير.
وأكد د.”عبد النبي علي أن يكون لدي جميع القيادات الجامعية القناعات الثابتة بأهمية النشاط الطلابي، بجانب العملية التعليمية كطرفين أساسيين لا ينفصلا لنجاحها، وتقديم دعمهم المستمر للنشاط الطلابي والتشجيع علي مزاولته، نظراً لدوره الهام في بناء شخصية الطالب المتكاملة، واكتسابه لقيم التعاون والعطاء، والتنافس الرياضي الشريف، والتزود بالمعارف الثقافية والعلمية والاجتماعية عن طريق ممارسته للأنشطة والحياة الجامعية، مؤكداً علي أهمية الدور الحيوي لأخصائي رعاية الطلاب بمكاتب رعاية الطلاب بالكليات لجذب الطلاب وترغيبهم في مزاولة الأنشطة المختلفة، مشدداً علي حصر الأخصائيين وإعداد خريطة توزيع جديدة للاخصائيين لدعم الأنشطة وزيادة الأهتمام بها بمكاتب الكليات.
ومن جانبه واستعرض الدكتور هاني العربي مستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية خلال المجلس خطة الأنشطة الطلابية لهذا العام علي مستوي الإدارة المركزية وبالكليات، ودور منسقي الأنشطة بالكليات كحلقة الوصل بين الطلاب والقيادات الجامعية ونقل نبض الطلاب إليهم، والتنظيم والتخطيط للأنشطة الداخلية والخارجية، واكتشاف القيادات الطلابية وتشجيعهم علي المشاركة الفعالة بالأنشطة.
كما أوضح وليد عبد القوي مدير عام رعاية الطلاب بالجامعة محاور خطة الأنشطة الطلابية التي تم تنفيذها خلال الفترة الصيفية والتي شملت خمس محاور كان آخرها محور استقبال الطلاب الجدد والقدامي، وتنظيم المهرجانات ومبادرة “مرحبا” خلال فعاليات الأستقبال لتضم عروض رياضية وفنية وألعاب ترويحية، وفتح العديد من مراكز الفنون، والنادي الثقافي، واطلاق مبادرة أسابيع الأنشطة التي يتم اشتراك جميع الكليات بها بفرق طلابية تنافسية بالنشاط الرياضي والثقافي والفني والعلمي والاجتماعي والاتحادات الطلابية والأسر والجوالة والخدمة العامة، لزيادة قاعدة المشاركة الطلابية بالكليات.
وشدد أ.د/ رئيس الجامعة علي تفعيل دور المراكز الإعلامية بالكليات لتكون هي مصدر التواصل والمعلومة الحقيقية والموثقة للطالب من كليته، مؤكداً على أهمية توعية الشباب الجامعي بخطورة الشائعات والأخبار الكاذبة، واستمرار التواصل اليومي بالمراكز الإعلامية بالكليات مع الطلاب من خلال الاعلان عن كل ما يهم الطلاب بالعملية التعليمية أو الأنشطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق