همسات

رسمت طريق الوجع

 نجلاء علي حنفي

رسمت أوجاع الانتظار 
علي أرصفة الأحزان
وانتظرت سماع دقات قلب حيران
فقفز من بين أضلعى مسرعا
فى سؤال
لما أنا هنا على أرصفة الزمان ؟!!!
أانتظر من لا يرجعون ؟
وأمنى نفسى بحلو الكلام؟
وتأتي الشمس وتصحبنى الي جانب النسيان..
وأرى حياتى مظلمة أشد مما هى عليه الآن
ويأتى القطار مسرعا فيمضى ويتركنى على مقعد النسيان
يمزق الصبر أحشائي
وأصبح لوحة تتناثر فيها الألوان
فتنزف العيون شوقا إلى ماضى قد كان
فيه حب وحبيب وصديق وقريب وعدو قريته الأحزان
فتصبح المسافات بلا أمتار ويصبح الصوت نظرات
لا أرى ولا أسمع ولا أحس إلا بالنسيان
أه من رصيف فارقته الأمانى والأمان وارتحلت من على مقاعده كل من كان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق