أخبار عربية

أردوغان يتوعد ويضع خطوطا حمراء في إدلب

 

كتبت مريم عوض

توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باتخاذ إجراءات عنيفة ضد الجيش السوري في حال تعرضت قوات بلاده مرة أخرى لما وصفه بأقل ضرر

وحدّد أردوغان، بعد أن أورد حصيلة لخسائر جيش بلاده البشرية إثر هجمات الجيش السوري، خطوطا حمراء في منطقة إدلب أهمها:

مصممون حتى نهاية فبراير على إخراج “النظام” السوري من حدود مذكّرة سوتشي، أي إلى خلف نقاط مراقبتنا.

لتحقيق ذلك، سنقوم بكل ما يتطلبه الأمر على الأرض وفي الجو، دون أي تردد أو مراوغة.

الطائرات التي تضرب الأماكن السكنية المدنية في إدلب، لن تكون قادرة على التحرك من الآن فصاعدا بشكل مريح كما كان الأمر في السابق.

اعتبارا من هذا اليوم، إذا تعرض جنودنا في نقاط المراقبة، أو في أي مكان آخر، لأقل ضرر، فسنضرب قوات النظام في كل مكان، دون تقيد بحدود إدلب أو مذكرة سوتشي.

في مكان تسفك فيه دماء جنودنا المحمديين، لا أحد يمكن أن يكون آمنا، مهما كان يرى نفسه كبيرا.

كل من يستهدف تركيا لا بد أن يعرف أنه سيدفع الثمن، ليس فقط في منطقة الهجوم، بل في كل مكان .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق