مقالات

“العدل أساس الملك ومرآة الحق” بقلم شيماء حجازي

 

العدل هو القيمة العظمى التي إن تحققت عمليا في حياة الناس، صارت حياتهم أفضل، فبالعدل قامت السماوات والأرض، وبالعدل قامت الدنيا، وبالعدل تستقيم الأمور. وتعرف العدالة على أنها الحيادية في إطلاق الأحكام على الآخرين مهما كانت مراتبهم.

يعتبر العدل من أهم المفاهيم الأخلاقية والسياسية ويعود أصل كلمة العدل إلى كلمة لاتينية تعني الحق أو القانون، ويعتبر الفلاسفة طبيعة العدالة فضيلة أخلاقية للشخصية، وفضيلة مطلوبة في المجتمع السياسي .

مفهوم العدل والمساواة والفرق بينهما :-
العدل يعني هو وضع الأمور في مكانها الصحيح، أي إعطاء كل ذي حق حقه، ونصرة المظلوم
والعدل لا يتوقف فقط عند إعطاء الحقوق المادية إلى أصحابها ولكن إعطاء الحقوق عند التحكيم بين الناس، عند قول كلمة حق لا نبتغي إلا رضا الله ولا نخشى فى الحق لومة لائم

أما المساواة هو إعطاء الناس بشكل متساوي دون أي تمييز على أساس الجنس أو اللون أو العرق.
المساواة تعني أن كل الناس متساويون في الحقوق والواجبات، فهي تعني التساوي في كل شئ بغض النظر عن الظروف المحيطة.

العدل هو اسم من اسماء الله الحسني ويعبر عن اعطاء الحق لصاحبه وانصاف المظلوم و العدل أساس الملك والعدل يعبر عن المساواه وانتصار الخير والحق ويبين بطلان الشر وبدون العدل يكون هناك فساد وظلم وعدم مساواة بين الناس .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق