مقالات

لمن يهمه الأمر بقلم كواعب أحمد البراهمي

عندي اقتراح اعتبروا الموضوع قوة قاهرة تمنعنا من الخروج .
المصانع التي يجب ألا تتوقف يقيم فيها العمال والمسئولين داخليا لمدة أسبوعين .
ويقدم لهم الطعام يوميا عن طريق الشرطة .
في الغداء وجبة غداء مع ما يلزم العشاء والأفطار .
اعملوا لهم غرفتين حتى بمراتب اسفنج .
وان يتم الجمعة والسبت والأحد خروج لكل الناس لشراء كل مستلزماتهم من الطعام والشراب لمدة أسبوعين .
ثم حظر كامل شامل لكل الدنيا والأشغال والعوام والخواص لمدة أسبوعين ..
مع تحديد أرقام الصيدليات لشراء إي دواء دليفري .
وأرقام أطباء محددين من الدولة للكشف المنزلي في حالة الاحتياج.
والمخابز فقط تعمل دليفري أيضا والتوزيع يكون بمقابل بسيط .
أي يتم تعيين كام شاب معاهم تريسكل للمرور بالخبز أمام العمارات .
ومن يذهب لسقيا الزرع يكون محدد وقت خروجه وعودته .
ومن يخرج مخالف يلزم بدفع غرامة مالية .
صحيح سيكون فيه خسائر للتجار والمحلات و كثير من الناس.
لكن بعد 15 يوم .
ستتضح الأمور وخلاص من تأكدت إصابته تأكدت .
و الغير مصاب غير مصاب .
و نعود لحياتنا كلها طبيعية .
مع منع أي قدوم من الخارج .
ولا دخول للبلد بطريق الكشف الحراري. وغيره .ّلأنه لو تم خطأ في شخص واحد .
أو تم تجاوز أو استهبال أو عدم عناية تامة من المطار سنرجع لنقطة الصفر .
ولو حدث فرضا جدلا دخلت حالة مصابة
فسيتم معرفه من من الموظفين بالمطار قام بالكشف وسمح بالمرور ولم يأخذ العناية الكافية فادخل مصاب .
ويجب أن يتم إعدامه. .ويتم إعلام الجميع بذلك القرار قبل بداية العمل في المطارات لمعرفة أن العقوبة ستكون الإعدام لمن تسبب في ادخال مريض .
لكي لا يدخل شخص مصاب من الخارج بسبب تساهل في الكشف أو عدم حيطة .
أنااري أنه بذلك نحقق مكسب أكبر .
خسارة صحيح لكن ستعوض لأننا سنعمل بكل طاقتنا في كل مجال بعد فك الحظر .
وتغلق بلدنا علينا ونشتغل .
لأننا فعلا حالنا واقف ناس محبوسة منذ شهر .
وناس في الشوارع بلا سبب لأن معندهاش دم .
والمرض ما زال موجود وما زلنا نعاني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق