مقالات

الإنسان ضعيف رغم قوته بقلم جمعة نعمة الله

رغم ان قدرة الإنسان محدودة إلا أن إستطاعة الإنسان في ظل القوانين والأسباب تنتج الكثير من هنا إذا توافر الأكسجين والهيدروجين والأدوات الازمة لإحداث التفاعل بينهما يصنع ماء وهذا ضمن قوانين الكون واستطاعة الإنسان ولكن الإنسان لا يستطيع أن يوجد ماء من عدم مطلق ويستطيع الإنسان أن يتكم في الالكترونات والبروتينات النحاس ليكون ذهبا ولكن الإنسان لايوجد الذهب من لاشيء
إذن رغم ما أعطى الله للإنسان من إمكانات يستطيع بها تسخير هدا الكون لصالحه إلا أن قدرة الإنسان محدودة ضمن قوانين هذا الكون وأصغر مثال عدم وعجز وانهيار الدول أمام فيروس ضعيف باعتراف العلماء وهنا نرى بأن آثار قدرة الله ظهرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا تعضيد لدعوته والمدارس لمعجزات الأنبياء الثابتة كعصا موسى والمسيح الذي يبرئ الحاكمه والابر ويحيى الموتى بإذن الله وخروج الماء ينبع من بين أصابع النبي صلى الله عليه وسلم وبكاء الجذع وحادثة الإسراء والمعراج يبين ان الإنسان ضعيف أمام قدرته سبحانه وتعالى
إن المعجزة حجة على صحة دعوى الرسالة غير أن بعض الناس يحاول ان يتهرب من حجيتهابذكر اشياء خارقة للعادةتظهر على يد الرسل يراها الناس ثم يعتبر هذا دليلا على أنه لم تقم عليه الحجة على الناس َمن هنا يظهر ضعف الإنسان اما الطبيعة وكما قال تعالي (وخلق الإنسان ضعيفا)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق