أخبار عالمية

 فوضى ومشاجرة في برلمان هونج كونج بسبب قانون صيني

 

بقلم / إكرام بركات

شهد برلمان هونج كونج اشتباكات ومشاجرات بين المعارضة والأمن، بسبب قوانين الأمن الجديدة التي ناقشتها الصين في هونج كونج.

وأظهرت لقطات مصورة داخل المجلس، تشاجر عدد من المعارضة مع الأمن، وذلك خلال اجتماع لجنة مجلس النواب، على خلفية مناقشة الصين مقترحا يفرض قانون جديد مرتبط بالأمن القومي في هونج كونج.

وبحسب شبكة “ذا فويس أوف أمريكا”، فإن هذا القانون من شأنه أن يعزز “آليات التطبيق والإنفاذ” في المدينة التي تعد مركزا ماليا رئيسيا.

كما يسمح لأجهزة الأمن القومي الصينية بإنشاء وكالات في هونج كونج “عند الحاجة”، حيث تأتي تلك الخطوة ردا على المظاهرات المناهضة للحكومة في العام الماضي.

وقالت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست نقلا عن مصادر لم تسمها أن مشروع القانون سيمنع الانفصال والتدخل الأجنبي والإرهاب وجميع الأنشطة التحريضية التي تهدف إلى الإطاحة بالحكومة المركزية وأي تدخل خارجي في المستعمرة البريطانية السابقة.

وذكرت شبكة “صوت أمريكا”، أن المسؤولين الصينيين طالبوا الأشهر الماضية بسن تشريع جديد لمنع التخريب والانفصال والتدخل الأجنبي والإرهاب وجميع الانشطة التحريضية التي تهدد استقرار البلاد.

لكن أثيرت المخاوف داخل هونج كونج بعد أن ذكرت المعارضة أن الصين تتطلع للسيطرة على المدينة حيث يمكن أن يكون التشريع المحتمل نقطة تغيير المدينة بأكملها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق