اقتصاد

منظمة التجارة العالمية تشيد بدور الحكومات في التغلب على أزمة اقتصادية كان يمكن أن تكون الأسوأ

 

كتب عبدالرحمن عادل

صرحت منظمة التجارة العالمية ، اليوم الثلاثاء ، بأنه تم تسجيل انخفاضاً قياسياً في الشهور الأولى من هذا العام تأثراً بجائحة فيروس كورونا، ولكنها حتى الآن لم تنحدر إلى أسوء التوقعات.

حيث توقعت المنظمة ومقرها جنيف بتسجيل تراجع في تجارة السلع العالمية يتراوح بين 13 و 32% وفقاً لما أصدرته المنظمة في أبريل من العام الجاري ، حيث وصف المدير العام للمنظمة هذه الارقام بأنها “سيئة” ، على أن تتعافى بنسبة تتراوح بين 21 و 24% مع حلول عام 2021.

ولم تكشف المنظمة عن أرقاماً جديدة اليوم ولكنها أكدت على الدور الإيجابي للحكومات واستجاباتها السريعة والتي تعني أن التوقعات المتشائمة لهذا العام مستبعدة.

وأعلنت المنظمة بأن حجم التجارة السلعية انكمش في الحقيقة بنسبة ثلاثة بالمئة خلال الربع الأول، وتشير التقديرات الأولية إلى تراجع بنسبة 18.5 بالمئة في الربع الثاني على أساس سنوي.

وأشار المدير العام للمنظمة روبرتو أزيفيدو بأن “تراجع التجارة الذي نراه حالياً ضخم تاريخياً، في الواقع سيكون الأشد منذ بدء الاحتفاظ بسجلات. ولكن ثمة جانب إيجابي هنا: أن الوضع كان يمكن أن يكون أسوأ كثيراً”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق