همسات

 غياب وغربة .. بقلم فتحي موافي الجويلي

أيها الباحث عنا ولن تجدنا .
نحن نبضك وأنت منا ..
شاب كل الشعر فينا
ننتظر شهابآ يغثنا
غاب منا منذ ندمنا
ليعيد الروح تسألنا
أين غاب الطبيبا
وفرق الحنينا
ما زال الغرام يروينا
بعد أن أطفئنا بعاد وآنينا
حنين وشوقا يقتلنا
ورغبة فينا تستحي منا
فهل يبدل الغرام عطش السنينا
ننتظر فجرآ يشرق علينا
ينير ظلامآ وظلما يكوينا
هل أحتار الأطبة قهرآ
وعجز العلم أن يداوينا
تعيش الروح حبآ وتأبي الذل مهانآ
وتموت رفعة وغيرة دون أن تسال أطبة
وتشتكي جرح الآحبة للنفس وتهوى الآنينا
يا فوادي لا تسل أين دواء الآطبة
فقد أحتاروا فينا..
فما العمل وأين السبيل ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق