أخبار السياحة

مصر العظيمة بتراثها وشعبها ستبقى دائما حلم الغريب وواحة الحيران وفخرا لكل زمان

كتب – أحمد جوهر
يقع بالقرب من أهرامات الجيزة، ويعتبر أكبر متحف في العالم حيث تبلغ مساحته 117 فدانا (500 ألف متر مربع) ويحوي أكثر من 100 ألف قطعة أثرية من العصور الفرعونية واليونانية والرومانية، ويتوقع أن يزوره سنوياً أكثر من ٥ ملايين زائر.
المتحف المصري الكبير Grand Egyptian Museum (GEM) يضم عدداً من المباني الخدمية التجارية والترفيهية، ومركزاً لعلوم المواد القديمة والترميم، وحديقة متحفية ستزرع بها الأشجار التي كان يزرعها المصريون القدماء.
المتحف يضم ايضآ مركز الترميم الذي يضم عدداً من معامل الفحوص والتحاليل مثل معملي الميكروبيولوجي والميكروسكوب الإلكتروني الماسح، بالإضافة إلى معامل الصيانة والترميم مثل معمل صيانة المومياوات، ومعمل الأخشاب، ومعمل الأحجار، ومعمل الخزف والزجاج والمعادن.
كما يضم المتحف صالات العرض المتحفي، ومتحف الدارسين، ومركز المؤتمرات والسينما، والمكتبة الأثرية، ومتحف الطفل، ومقتنيات الملك توت عنخ آمون.
ويبدأ مسار الزائر للمتحف برؤية ميدان المسلة الذي يعرض فيه أول مسلة معلقة بالعالم ويرى أمامها الواجهة المهيبة للمتحف “حائط الأهرامات” بعرض 600 متر وارتفاع 45 متر، يمر من خلالها الزائر إلى داخل المبنى الذي يتألف من كتلتين رئيسيتين هما مبنى المتحف ،وهنا يقف رمسيس الثاني مرحبًا بالزائرين ويضم العديد من القاعات من أبرزها قاعة الملك توت عنخ آمون التي تضم كنوز الملك مجتمعة لأول مرة ومكتبة للكتب النادرة ومخازن للآثار، ومبنى المؤتمرات الذي يضم قاعة ثلاثية الأبعاد ومركزًا ثقافيا وساحة مطاعم رئيسية وممشى تجاري ومحلات تجارية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق