مناسبات

ذكرى وفاة المغفور له الحاج محمد صلاح الدين

كتب عمر أحمد عبد العزيز
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
{إن الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}.
تدعو جريدة “الحياة نيوز” للحاج “محمد صلاح الدين محمود” في الذكرى العاشرة لوفاته بالرحمة والمغفرة،وتتمنى أن يلهم الله أولاده وأحفاده وزوجته الصبر والسلوان.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق