مقالات

الناجحون نرفع لهم القبعة بقلم .. دكتور / حَسـن ٍسُـليمان

 

لا قيمة للإنسان إن لم يكن طموحاً, فالطموح والسعي للنجاح هو الطاقة الكامنة في حياة الإنسان , وهو الخطة العقلية الدافعة للمستقبل بكل متغيراته .

فيظن البعض أن الشعور بالسعادة نتيجة للنجاح ولكن العكس الصحيح أن النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة.

الله خلق الإنسان وجهزه بكل الأدوات للتدبر والحكمة، فنرى الناجحون ونتعلم منهم .

فهم المحركون للأفكار والمبدعون لأصلح القرار.

والناجحون لهم علامات ظاهرة نقف عليها و نسردها بملاحظات معيارية، فهولاء من يحققون الوصل لأهدافهم بمواصلة وإستمرار بالنظر بإيجابية للأشياء والتجارب المحيطة بعالمهم . فنرسم بفرشاه واقعية ملامحهم .

الناجح .. دائم الرغبة في وصول الأخرين أيضاً مثله، فلا يؤرق باله في إخفاء خبراتة ونصائحة فله من الصفاء الروحي والسلام في مشاركة الكون مع الأخرين.

الناجح .. يصنع لنفسه دائما أهداف وخطط وجداول زمنية فيدرس عالمه ولا يترك أموره للصدفة .

فلا يسابق الفاشل الذى يضع الأعزار والمبررات شماعات يُعلق عليها فشله وقله حيلته .

الناجح .. ينشر بأفعاله وأقواله السعادة لمن يشاركة الحياة، فيتكلم بالتفاؤل والتشجيع والتحفيز بفم مملوؤ وقلب صافي .

الناجح .. يتحمل المسؤولية كاملة لكل أحداث حياته ولا يُجاهر بإلقاء اللوم والشكوى للأخرين فهو لا يعنيه تمثيل دور الضحية السلبي الباكي، حتى ولو حاز عطف المحيطين .

الناجح .. يسامح الأخرين بثقة ويمضي قُدماً للمستقبل ويمحى أثار هزائم الماضي معهم، فلا يسعى للإنتقام فهو يرى فى ذلك مضيعة للوقت والجهد والطاقة.

الناجح .. يمدح إنجازات الأخرين بموضوعية وليس إسقاط وله معاييير حياتية صادقة فى حكمه، فهو القائد المُعلم القدوة.

الناجح .. تتحدث أفكاره دائما عنه، فهو دائم العطاء بأفكار حقيقية قابلة للتحقيق وليس حالماً منعزلاً في جزيرة الخيال والهروب من فوضي التجريب والإستعراض اللفظي .

الناجح .. بحر فياض لا ينضب زاخر بالمعلومات، يُشارك الأخرين خبراته بأمانة وكرم وحب وصدق بثقة المجرب .

الناجح .. يتقبل التغيير بكل سرور و مرونة وإستعداد للنجاح بخطط جديدة واعية . يُقاوم القلق والخسارة بخطوات مدروسة و يُجاري الحياة ويتعلم تفاصيل العصر بكل ثبات.

بكل ملاحظة دقيقة رصدنا الناجح في أفعال وأقوال وعادات،

ومن دلائل النجاح وصفات الناجح قامت العلوم الإنسانية على دراسة الطاقات الإيجابية وتحليلها والإستفادة منها .

فلكل ناجح تجربة مليئة بالتفاصيل والتحدي .

من الجيد الإحتفال بالنجاح، لكن الأهم إستخلاص الدروس من تجارب الفشل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق