فضائيات

فصل طالب بكلية التجارة لإجراء مداخلة مع وائل الابراشي

كتب حامد خليفة
أصدرت كلية التجارة جامعة دمنهور، بيانا، قبل قليل، حول واقعة “فصل الطالب مصطفى محمد شعلان” بالفرقة الثانية، والذي قرر مجلس التأديب، أمس الأحد، فصله لمدة عام؛ لإجرائه مداخلة تليفونية، مع الإعلامي وائل الابراشي، في برنامج “التاسعة مساء” المذاع على القناة “الأولى”، بشأن مطالبتة بفتح المدرجات بدلا من القاعات؛ للحفاظ على التباعد الإجتماعي ، للحد من إنتشار فيروس كورونا، فضلا عن عدم صلاحية القاعات للدراسة.
وقال بيان كلية تجارة دمنهور، إن الطالب مصطفى محمد شعلان، قام بإثارة البلبلة والذعر والشائعات بين الطلاب وأولياء الأمور، من خلال مداخلتة بأحد القنوات التليفزيونية، حتي يتم إستغلالها من جانب خفافيش الظلام وقوى الشر، الحريصة على تشويه الحقائق، لتحقيق مآرب سوداء، من خلال قلب الحقائق، وتشوية إنجازات المؤسسات الحكومية في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وإظهارها بصورة عاجزة أمام الرأي العام في مواجهة الجائحة، بهدف النيل من مصر.
وأشار بيان كلية التجارة، إلى أن الطالب ذكر بمداخلتة، ما هو غير حقيقي، عن كلية التجارة جامعة دمنهور، وإلتقاط صورة لا تمثل الواقعة، بل هي حالة فردية مأخوذة من إحدى القاعات، لعضوة هيئة تدريس، تحرض الطلاب، وتصر على ضم مجموعات الطلاب لأهداف شخصية.
وأضاف البيان، أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بقوة حيالها، للحفاظ على سلامة وأمن الطلاب، والتشديد علي أعضاء هيئة التدريس لتنفيذ التعليمات بدقة وحزم، كما تم تكليف إدارات المتابعة بالكلية لمتابعة إنضباط سير العملية التعليمية، وفقًا لما هو مخطط، وكذلك تم تشكيل لجان متابعة دورية.
وتابع البيان ” كلنا يعلم أن خفافيش الظلام تستغل الشباب الواعد وتحرضةبأن يكون سلاحا ضد الدولة ليتم إستغلالها أسوأ إستغلال داخليا وخارجيا، وأن الجامعة تستهدف الصالح العام للطلاب، وتحقيق أمنهم، وتوفير البيئة المثالية التعليمية، كما أننا نضع مصر نُصب أعيننا، وقد جاء هذا القرار، رأفة بالطالب، الذي كان يستحق عقوبة أشد، إلا إننا نتعامل مع الطلاب كأولياء أمور”.
وأختتم البيان: “كان يجب على الطالب تحري الدقة، وأن ينأى بنفسه أن يُزَجّ به لنشر الشائعات وإثارة البلبة داخل الجامعة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق