مقالات

في رحاب الأحبة.. بقلم الكاتبة هالة عيسى

عشية أمس أقيمت ندوة ثقافية بملتقى الهناجر الثقافي بدار الأوبرا المصرية تحت عنوان
الإخوة الإنسانية.. ومناهضة خطابات الكراهية ”
ونظم قطاع شئون الإنتاج الثقافى، ندوته الشهرية تحت عنوان “الإخوة الإنسانية.. ومناهضة خطابات الكراهية”، قدمت الندوة الدكتورة الناقدة ناهد عبد الحميد مؤسس ملتقى الهناجر الثقافي واستضافت
الندوة كلا من: الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، والدكتور محمد أبو زيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر والمنسق العام لبيت العائلة المصرية، الأنبا ارميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية والأمين العام المساعد لبيت العائلة المصرية، والدكتور مظهر شاهين الداعية الإسلامي، والإعلامي تامر حنفي، بقناة النيل للأخبار بالتليفزيون المصري، . كما صاحب الندوة فقرة لفرقة المولوية بقيادة الدكتور عامر التوني
ولقد وجهت الدكتورة ناهد الأسئلة التي أعدتها للحوار مع قامات الفكر المستنير وأشاد الأنبا ارميا بسماحة الدين الإسلامي على مدى العصور بداية من معاهدة الأمان من قبل رسول الله صلي الله عليه وسلم لنصارى نجران ثم معاملة عمر بن الخطاب لنصارى بيت المقدس وعدم صلاته في كنسية القيامة حتى لا تكن منسكا يقلده المسلمين،وأيضا أشاد بمعاملة عمر بن عبد العزيز للنصارى بأنهم أهل كتاب وأشاد بحكام مصر على مر العصور كما وجه تحية إعزاز وتقدير لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي ضرب نموذجا فريدا في الأخوة الإنسانية بإنشاء كتدرائية بجوار مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية.
كما تحدث الدكتور محمد أبو زيد الأمير عن دور الأسرة المصرية في تربية الطفل على الفكر المعتدل وإحتضان الأسرة للطفل منذ النشأة وتشبع الطفل من حنان أسرته حتى لاينزلق وينجذب نحو جماعات الضلال التي تستقطب الشباب منذ صغرهم بالتظاهر بالعطف عليهم وتربية رغباتهم وبعد ذلك إلى بئر الإرهاب اللعين الذي يزهق روح الأبرياء كما أشاد بدور الكنيسة على مر العصور في ضرب أروع مثال في الأخوة والإعتدال وقبول الأخر.
كما تحدث الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج عن مبادرة الجامعة للأخوة الإنسانية ومناهضة الفكر المتطرف التي طرحته جامعة سوهاج وهو ليس قاصرا على الجامعة لكنه متاح الإشتراك في مصر وأي مكان في العالم لنشر روح المحبة والوعي الديني وضرورة احترام الأديان السماوية وبث الفكر المعتدل خاصة بين شباب الجامعات التي تستقطبهم جماعات الضلال .
كما تحدث المفكر الإسلامي الدكتور مظهر شاهين عما ورد على مر العصور من احترام الدين الإسلامي لأهل الكتاب بداية من رسول الله حتى جميع الخلفاء والحكام وأشاد بدور الإسلام في قبول الأخر وعدم التعصب للعرقية وخلق مناخ دافئ بالتعايش مع جميع المصريين وضرورة توجيه الخطاب الديني لذلك.
كما تحدث الإعلامي تامر حنفي بقناة النيل للأخبار عن دور الإعلام في مناهضة الفكر المتطرف عن طريق بث القنوات لبرامج هادفة تخدم توعية المشاهد عن ضرورة التعايش مع الأخر وإتحاد الشعب المصري لقمع أي عدو نحو الوطن.
ولقد شدا بأناشيد المحبة المنشد الدكتور عامر التوني بصحبة فرقة المولوية حيث أضاف لمسة فنية مبهجة على نفوس الحاضرين.
ولقد شكرت الدكتورة ناهد جميع الحضور
فتحية طيبة لسيدة الملتقى الثقافى الدكتورة ناهد عبد الحميد التي تبدعنا بموضوعتها الهادفة وضيوفها الأجلاء.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق