يونيو 24, 2021

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

إكرامي: الطموح أنواع ومن حق الجمهور أن يغضب ولا دور لي في رحيل رمضان

متابعة جابر مهران
أكد شريف إكرامي حارس مرمى نادي بيراميدز، أنه ليس له أي دور في رحيل رمضان صبحي عن النادي الأهلي.
وأوضح إكرامي في تصريحات تليفزيونية لقناة أون تايم سبورتس
“لن أرد على أي شيء يخص رمضان وعلاقته بالأهلي.. لست محاميه وليس دوري .. هو لاعب له شخصية وقائد المنتخب الأوليمبي وغير متأثر بالهجوم عليه”.
وأكمل: “الحقيقة ليست كاملة طالما من طرف واحد..
أي كانت المبررات فمن حق الجمهور أن يغضب من رمضان صبحي”،
مضيفا: “كان هناك حملة ضدي بعد رحيل رمضان ولذلك كتبت عدد من التغريدات لأواجه واتحمل المسؤولية.. بعدها اتخذ الجهاز الفني القرار لخرقي الحظر الإعلامي”.
وأضاف: “رأيي كان من البداية ألا يعود رمضان للأهلي ويكمل مسيرته في الاحتراف ورغم ذلك عاد بناءً على قراره الشخصي، وكنت أرى أن الأهلي لا يقف على لاعب، والدليل على ذلك أن الأهلي خسر من صنداونز بخماسية في وجود الصفقات القوية، وبعد رحيلهم توج الأهلي ببطولة أفريقيا”.
وعن ما دار في الغرف المغلقة قبل رحيل رمضان لبيراميدز، قال إكرامي: “لم أعلم برحيل رمضان من الأهلي في البداية، أول من علم بالأمر هو وكيل أعماله نادر شوقي ثم علمت أنا واجتمعنا ولن اتحدث عن ما دار في الغرف المغلقة وما قلته وقتها لرمضان”.
وأكمل: “لكن السؤال.. هل الجمهور كان سيحترم إكرامي أكثر لو قلت أنني نصحت رمضان بعدم الرحيل عّن الاهلي؟ كيف أكشف عن الاسرار بيننا؟”
وأضاف: “لم أتضايق من حديث رمضان في المؤتمر الصحفي، كل لاعب وطموحه مختلف، هناك طموح مادي، وطموح بطولات، وطموح اللعب أساسي، الطموح أنواع، مثل البرازيلي اوسكار رحل عن تشيلسي وانتقل للدوري الصيني.
واختتم حديثه: دوري في انتقال رمضان لبيراميدز يمثل صفر في المئة، لم يكن لي أي دور”.