نوفمبر 28, 2021

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

الإفتتاح التجريبي لجناح جامعة الإمارات في إكسبو دبي ٢٠٢٠

متابعة -رشا حافظ
تفقد معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة والرئيس الأعلى لجامعة الامارات العربية المتحدة , صباح اليوم جناح الجامعة المشارك في معرض اكسبو دبي ٢٠٢٠ . وأطلع على آخر الاستعدادات تمهيداً للافتتاح الرسمي للجناح يوم 10 أكتوبر القادم.
شارك في الجولة التفقدية كلا من الدكتور غالب الحضرمي البريكي مدير الجامعة بالإنابة والمفوض العام لجناح الجامعة بمعرض إكسبو2020 والدكتور محمد حسن علي – نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية بالإنابة، و الدكتور أحمد علي مراد – النائب المشارك للبحث العلمي ونائب المفوض العام لجناح الجامعة بإكسبو والدكتورة عائشة الظاهري النائب المشارك لشؤون الطلبة وخلفان الظاهري – نائب مدير الجامعة للشؤون المالية والإدارية وفريق عمل اكسبو2020 من جامعة الامارات.
وقد اطلع معاليه على آخر الاستعدادات تمهيداً للافتتاح الرسمي للجناح ,كما استمع إلى تقرير مفصل من فريق عمل الجامعة للمشاركة في هذا الحدث العالمي , و تفقد المعرض المقام داخل الجناح؛ وقد أثنى على جهود فريق العمل التي ساهمت في إبراز دور الجامعة في الابتكار والتكنولوجيا وايجاد الحلول العلمية للتحديات المجتمعية.
وقد أكد معالي الرئيس الاعلى بأن مشاركة الجامعة تأتي ضمن خطة استراتيجية تحت شعار جامعة المستقبل. وتعتبر هذه المشاركة فرصة كبيرة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلبة للمشاركة في مختلف الفعاليات التي تنظمها الجامعة بمشاركة مختلف كلياتها ومراكزها البحثية.
كما تعتبر جامعة الامارات هي الجامعة الوحيدة المشاركة بجناح مستقل في اكسبو وهذا ما يزيد المسؤولية عليها في لعب دور كبير في تعزيز المهارات المستقبلية وتعزيز مبادئ البحث والابتكار والتكنولوجيا من خلال بناء شراكات وتعاون لفتح مجالات أوسع للباحثين والعلماء في الجامعة من خلال النقاش البناء مع الباحثين والعلماء من الدول الاخرى المشاركة.
وقد أوضح معالي زكي نسيبة بأن الطالب محور تركيز الجامعة لذلك فإنها تدعم مشاركة الطالب الايجابية في اكسبو دبي ٢٠٢٠ والذي يعتبر الحدث الاستثنائي والفريد من نوعه على مستوى العالم. مشيراً إلى أن مشاركة الطالب مع الباحثين والعلماء في هذه التظاهرة العالمية يساهم في بناء مهارات مستقبلية لسوق العمل.
وقال معاليه في ختام الجولة ” من العام الخمسين ومن خلال اكسبو ٢٠٢٠ ننطلق بثبات وعزيمة نحو الخمسين العام القادمة من البناء والتنمية والتطور الذي تشهده الدولة من خلال بناء اقتصاد معرفي قائم على منظومة البحث والابتكار والتكنولوجيا.