نوفمبر 28, 2021

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

الزوجة الأولى بعد أربعين الزوج تتهم “ضرتها” بقتله بالسم

هناء محمود
تقدمت زوجة متوفى ببلاغ رسمي للنيابة العامة بالجيزة، تتهم فيه ضرتها بقتله بالسم.
فقد تلقت النيابة العامة بلاغا من الزوجة الأولى للمتوفى «م ع»، 56 سنة، عامل، تتهم فيه زوجته الثانية بقتله بـ«السم»، وأضافت أن زوجها توفى قبل 40 يوما واُستخرج له تصريح الدفن وشهادة الوفاة، ودُفن في مقابر العائلة بمنطقة أكتوبر.
وذكرت الزوجة الأولى أنها توصلت إلى معلومات تؤكد تورط ضرتها في قتله بوضع السم له، وبعد تأكد النيابة العامة من جدية البلاغ أمرت باستخراج الجثة وعرضها على الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة.
حيث إستخرجت النيابة العامة، أمس، جثمان عامل، بعد 40 يوما من وفاته ودفنه في منطقة أكتوبر، بحضور طبيب شرعي وفني تشريح، وأُخذت عينات من جثته وأُرسلت إلى المعمل الكيماوي بمصلحة الطب الشرعي لتحليلها ومعرفة سبب الوفاة.
وصباح أمس، إصطحبت النيابة العامة زوجه المتوفى وأحد أقاربه وطبيب شرعي وفني تشريح وضباط مباحث من قسم شرطة أكتوبر، وانتقلوا إلى مقابر منطقة أكتوبر، وبواسطه المسؤول عن المقابر تم التحفظ على تصريح الدفن الخاص بالمتوفى، كما أرشد عن المقبرة التي دُفن بها العامل.
وفُتحت المقبرة وتبين أن جثة العامل المتوفى بها أجزاء كثيرة لم تُحلل، وتم إستخراجها خارج المقبرة، وبعرضها على زوجته وأحد أقاربه أقرا بأنها للمتوفى، فقام الطبيب الشرعي بتوجيه فني التشريح إلى الأجزاء التي تؤخذ العينات منها، ووُضعت العينات في أكياس، وقررت النيابة العامة دفن جثة المتوفى مرة أخرى وغلق المقبرة.
وقال مصدر بالطب الشرعي: إن عينات معوية أُخذت من جثة المتوفى، وجار إرسالها إلى المعمل الكيماوي لتحليلها للتأكد من وجود سموم داخلها أم لا.
وأضاف المصدر؛ بأن عدم تحلل الجثة بالكامل سهّل الحصول على العينات التي ستُحلل، مشيرًا إلى أنه خلال أسبوع سيتم الإنتهاء من نتائج تحليل العينات وإرسال التقرير الخاص بها إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.