نوفمبر 27, 2021

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“إتيكيت” الحياة الزوجية 

لطيفة محمد حسيب القاضي 

أن الحياة الزوجية هي علاقة راقية بين إثنين، وهذه العلاقة تحتاج إلى سلوكيات وخطوات عالية من الذوق والمحبة بين الزوجين، تكون قائمة على الإعجاب المتبادل، لكي تزداد العلاقة قوة ويعلو شأنها .

الكل يتمنى أن تكون علاقته الزوجية راقية، تحتوي على الكثير من الذوق والإتيكيت، فهذا من شأنه يقوي العلاقة ويزيد من التماسك بينهما، ويصل بهما إلى بر الأمان.

ولتحقيق هذه الأحلام اتبعي تلك الخطوات:

بعد الزواج عندما تشعر الزوجة بحب زوجها الكبير والاحتواء ،فتذهب لزوجها لتشتكي من أهلها، لكي تجعل زوجها يتعاطف معها ويزيد من حبه لها، ولكن هذا أكبر خطأ ترتكبه الزوجه في حق نفسها، فمهما بلغت مشاكلها مع أهلها، لا تشكو منهم أمام زوجها، ذلك لأن زوجها لن ينظر لها باحترام بعد ذلك.

لا تتحدثي عن زوجك بسوء أمام أهلك، احتفظي بأسرارك الزوجية .

إن كنت تساعدين أهلك من مصروفك الخاص، فلا تخبري زوجك بذلك ،حتى لا يسقطوا من نظره أو يتعالى عليهم.

تخلصي من الأفكار السلبية تجاه أهل زوجك، حاولي التعامل معهم بحب وبرقي.

الزوجة الذكية، هي التي لا تطالب زوجها بالتعبير عن مشاعره نحوها، إنما تترك الأمر للفرص الطبيعية.

الزوجة الواثقة من نفسها، لا تسأل زوجها باستمرار أن كان يحبها أم لا، تثق بأنها محبوبة من زوجها ،كوني راقية.

المرأة الراقية لا ترفع من صوتها، ولا تتجه للعصي والصراخ، تحتفظ يهدؤئها حتي في أصعب الأوقات.

يجب أن لا تخلو العلاقة الزوجية من المزاح والضحك.

الكل يسعي إلى حياة زوجية هادئة وراقية وكلها اتيكيت، إذا اخذتم بالخطوات السابقة، فإنني أضمن لكم حياة عاطفية جميلة ونجاحا عالياً، في علاقتكم مع شريك الحياة.