فبراير 1, 2023

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

شخصيه وهميه في قصة أحدهم

بقلم أحمد عويس
بدا لي الأمر في غاية الغرابة في بادئ الأمر ولكنها هذه هي الحقيقه ، أعرفكم بنفسي انا آدم أو كما أطلق علي كاتب هذه القصه الصماء
لن أطيل ولكن قد تكهنت الآن أني شخصيه وهمية كتبت علي ورقه باليه في ليل من ليال الشتاء الطويل، ربما هذه هي الحقيقه المجرده دون تفاصيل ولكني سأحكي لك ما يحدث داخل هذه الأوراق .
في ذلك الليل كان يكتب صاحب هذه القصه يعصر مقدمة رأسة وتحتضن سماعات الاذآن رأسه بوداعه ،وفي ظهوري لقصتة الغبيه نبض ذلك الأسم علي الورقه وبدأ يكون شخصيتي وشكلي ويرسمني كما يتخيلني لا اذكر بالطبع النعوت التي نعتني بها ولكني غير راضٍ بكل تأكيد ظل يكتب طوال الليل ويخلق لي الأحداث ويضعني بها بكل سهوله كنت أعاني منه، مرت كثير من الأيام وهو في هذه الحاله لقد جعل حبيبتي تتركني ، جعل بيتي يتدمر ، جعل أنسان أخرق يقتل أقرب الناس الي قلبي ، لم أعي اني شخصيه وهميه علي هذه الورقه الا وفي احدي الليال شديدة البروده، هرعت اليه حسناء ،فقط رأيتها من بين السطور رمقتها بعيني الغير حقيقيتان، لا استطيع ان اقص تفاصيل ولكن تعجبت لها فهي تشبه حبيبتي بالضبط التي فارقتني بجميع وصفها
لقد تركتني بأرادته البائسه كان يستطيع بخط قلم واحد أن يجعلني سعيد ولكنه المتحكم بنا جميعاً وهنا تقافزت فكره في عقلي الوهمي وهي ان اسرق حبيبتي الحقيقيه وان أعيش مكانه فأنا من السهل أن أكون شبيه له بخطة قلم واحده افعل ما أريده وقد كان
هربت منه داخل قصصه ،بحث عني كثيرا كنت أخالف كل ما يكتبه كنت ألخبط الأحدث وهو لا يدري، فقد الأمل في تكملة قصته وترك قلمه ونام .
وهنا أتت لي الفرصه لقد أقتربت من قلمه وظللت أكتب ما أريده خرجت من الأوراق وبدلته مكاني وهو الأن محبوس داخل قصتي في ذلك البيت الردئ واللبس القمئ وحياتي البائسه
وانا الآن مع حبيبتي التي حاول جاهدا وصفها ولكنه كان بالفعل سئ الوصف لا يمكن ان يوصف بكونه كاتب قليل الزوق.
تحياتي