فبراير 1, 2023

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

الرؤية والأهمية وراء حصول مصر على جائزة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية …

 

بقلم د. محمد عبد العزيز

كاتب وباحث اقتصادي ومتخصص في الشئون الأفريقية

 

تسلمت مصر يوم ٤ أكتوبر ٢٠٢١ جائزة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لعام ٢٠٢١ من “ياوندي” عاصمة دولة الكاميرون الشقيقة . . الجهة الفائزة بالجائزة في مصر للعام ٢٠٢١ : هي هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة . وذلك عن رؤيتها ودورها : في تسريع وتيرة العمران المستدام في مصر وتحول الرؤية من السكن الكريم إلى حياة كريمة تشمل إلى جانب السكن توفير فرص العمل والأنشطة الدينية والثقافية والرياضية مثال ذلك مشروع الأسمرات بكل مراحله . . المقصود بجائزة المستوطنات البشرية : – هي جائزة من لجنة المستوطنات البشرية في الأمم المتحدة ونشأت تلك الجائزة عام ١٩٨٩ بهدف تشجيع الحكومات والقطاع الخاص على الإستثمار في المشروعات التي تقضي على التشرد وتساعد على تحسين حياة المواطنين وزيادة النمو الحضري في الدول والمستوطنات البشرية المختلفة . . أسباب حصول مصر على هذه الجائزة لهذا العام : – تقديرا للدور التاريخي طويل الأمد لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في التطوير الحضري في مصر . – تقديرا للدور الحضاري والتاريخي الحالي للهيئة في توفير السكن الاجتماعي بمواصفات عالمية تحقق الأمن والإستقرار والأسعار المناسبة . – توافق مخططات ومشروعات الهيئة مع رؤية مصر ٢٠٣٠ ومع أهداف التنمية المستدامة العالمية . – تطور الدور الحضاري للهيئة مع توجهات القيادة السياسية وتماشيا مع احتياجات المجتمع المصري حيث استطاعت الهيئة مضاعفة المشروعات وتحمل ميزانيات ضخمة من ٧ مليار جنيه حتى عام ٢٠١٣ حتى ١٢٠ مليار جنيه بعد ذلك التاريخ . – استطاعت الهيئة تحقيق رؤية القيادة السياسية والحكومة والعبور بمصر من مرحلة العشوائيات والتراجع الاقتصادي إلى مرحلة قيادة قطاع التعمير والبناء للاقتصاد المصري من خلال الاستثمار في المناطق السكانية الآمنة حتى أصبح لدى مصر نموذجا يحتذى به في التطوير الحضري والعمراني يمكن محاكته في الدول العربية والأفريقية وهو الدور الذي يلعبه باقتدار معهد التدريب والدراسات الحضرية ويساعده في ذلك صندوق التطوير الحضري لنقل تجربة مصر في التطوير الحضري إلى الأشقاء العرب والأفارقة . . أهمية حصول مصر على تلك الجائزة : – زيادة الإستثمارات الحكومية في المزيد من المدن الجديدة المخططة – زيادة إستثمارات القطاع الخاص في المدن الجديدة – خلق المزيد من فرص العمل في المدن الجديدة – زيادة التنسيق بين الإستثمارات الحكومية والقطاع الخاص خاصة في المدن الساحلية والمناطق الاستراتيجية وفقا لفرص تطوير وانشاء الموانيء والمناطق اللوجيستية . – التوسع في إنشاء مدن الجيل الرابع التي تقوم على أحدث مفاهيم العمران والبناء وانشاء المستوطنات البشرية وفقا لمعايير الاستدامة البيئية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية . . دلالة حصول مصر على تلك الجائزة : تعتبر الجائزة شهادة نجاح حصلت عليها مصر من المجتمع الدولي بعد منافسة مع ١٧٠ دولة أخرى حيث يعتبر فوز مصر دلالة على أحقيتها وقدرتها ونجاحها في تنفيذ ملايين وحدات الإسكان التى تناسب مختلف شرائح المجتمع فى مجتمعات سكنية حضارية مخططة بشكل يوفر جودة الحياة والخدمات المختلفة فضلا عن تشغيل الآلاف من المبانى الخدمية المختلفة وتوفير فرص العمل للمواطنين والشباب بالمدن الجديدة والتوسع في إنشاء مدن الجيل الرابع التي تتمتع بنمو حضاري مستدام . . تأثير الحصول على تلك الجائزة على مشروعات التنمية وبرامج الإصلاح الاقتصادي في مصر : – تنفيذ ما تبقى من برامج المخطط الاستراتيجى للتنمية العمرانية فى مصر وما تبقى من برامج الإصلاح الاقتصادي في مصر بعد معاصرة كلا منهما للآخر ونجاح كلاهما معا في السنوات الأخيرة . – تعزيز الاقتصاد المصري من خلال تنفيذ عدد ٢٥ مدينة جديدة من مدن الجيل الرابع للتنمية الحضرية والعمرانية المستدامة . – زيادة فرص الإستثمارات المصرية في أفريقيا في مجال التطوير الحضري والعمراني . – زيادة الإستثمارات في وسائل نقل حديثة أكثر استدامة وأمان وسرعة مثل القطار الكهربائي والمونوريل – زيادة الإستثمارات في الأنشطة الرياضية والترفيهية والاجتماعية والثقافية في المدن الجديدة . – زيادة الإستثمارات الخاصة بقطاع السياحة الداخلية في مختلف مدن مصر القائمة والجديدة . – زيادة ربط المحافظات والمدن ببعضها البعض مع تطوير كفاءة الطرق والمحاور وانشاء المزيد من الطرق والمحاور والكباري الجديدة بما يسهم في زيادة فرص الاستثمار الزراعي والصناعي . – زيادة الوعي المجتمعي بأهمية العائد البيئي والصحي والإجتماعي والثقافي نتيجة الخروج من الكثافات السكانية العالية على ضفاف النيل إلى المدن الجديدة المخططة شرق وغرب ضفاف النيل وفي سيناء .