أكتوبر 16, 2021

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

اليوم العالمى للصحة النفسية

كتبت مونيكا مجدى

يوم العاشر من أكتوبر كل عام تحتفل منظمة الصحة العالمية باليوم العالمي للصحة النفسية و أخص بالذكر المجتمع المصري الذي يستشعر بالحرج إتجاه المرض النفسي و تحاول بعض الاسر أخفاء مرض أحد أفرادها حتي يتفاقم المرض إلي كارثة نفسية كبيره علي المريض والاسره كاملا. بين سطوري هذه أحب أن أوضح للمجتمع المصري أن المرض النفسي كالمرض العضوي يجب ملاحظة أعراضة من البداية لان المرض النفسي درجات مختلفة ليس هناك انسان بدون مرض نفسي فالعصبية الزائدة عن حدها مرض نفسي و كثيرا من التصرفات اليومية تدل علي هذا في أفعالنا فالانسان السليم نفسيا هو من يستطيع التحكم في ردود فعلة بالمنطق . جمعينا نعاني ولكن بعضنا لا يستسلم و يحاول تعديل سلوكة والبعض الاخر يكون فريسة بدون ارادة للمرض النفسي ويتفاقم الي حد الجنون. يجب علينا ملاحظة أبنائنا وسلوكهم منذ الصغر لان الطفل السليم نفسيا يستطيع التغلب علي ذاتة في الكبر ولكن للاسف بعض الاسر لا تنتبة للصحة النفسية للاطفال و تكون الاسره بها بعض التصرفات العدوانية التي تنتقل للطفل دون أن يشعر ويستبسط أولياء الامور تلك الموضوعات ولكن في حقيقة الامر تبدا الاضطرابات النفسية بالظهور للطفل عندما يتعامل مع المجتمع الخارجي فرجاءا يجب ان ننتبة لصحة اولادنا النفسية و صحة أنفسنا النفسية وأيضا كبار السن والمسنين فالمرض النفسي يصيب العقل والروح ويجعل من براح الدنيا ضيقا في عين المريض فرفقا بهم ربما من يمرض نفسيا هو أكثر أنسان يشعر و يملك درجة عالية من الاحساس. وحقيقة شهد المجتمع المصري في السنوات القليلة الماضية تطورا كبيرا عدد المستشفيات النفسية والعصبية و طرق العلاج و تعديل بعض أحكام قانون رعاية المريض النفسي لحمايتهم .