نوفمبر 27, 2021

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

ودائمًا وأبدًا سأظل متفائلاً.. بقلم رحاب السيد

أما رأيت يوسف عزيز مصر بعدما كان في بئر وكل سبل الحياة انقطعت عنه.
أما رأيت يونس في الدنيا وفضائها بعدما كان في بطن حوت في الظلمات.
أما رأيت أيوب ردت إليه صحته وأمواله وأولاده بعدما
فقد كل ما لديه من أموال وأبناء وسكن جسده المرض.
فدائما وأبداً سأظل متفائلاً.
أخي العزيز “إنسان” كلما ضاقت بك وضاعت منك سبل الحياة فلا تجعل اليأس وفقد الأمل يسيطر عليك.
وتذكر دائماً ……………
“ضاقت ولما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لم تفرج”.
فقدت عزيزاً، أصبت مرضا، تركك حبيبا، تخلي عنك أصدقائك، أصبت بفراق أحبابك، خسرت أموالك، ضاعت وظيفتك.
حتي وإن ضاع عمرك مع من لا يستحق، لا تيأس ولا تفقد الأمل في الحياة.
لا تقل ذهب عمري، لا، ما ذهب عمرك.
فالله قادراً على أن يبدلك خيراً منه ويبارك فيه حتي ولو كان قصيرا.
سيجعلك الله تشعر بحلاوته وجماله حتى ولو كان يومين فقط.
يومين في الزمن، في الوقت، في القياس، ولكنهم دهرا في الإحساس بحلاوتهم.
متعة وسعادة سيجعلها الله في اليومين ولكن يصلك إحساسهم بمقدار مائة عام.
حقا يوماً واحداً تقضيه مع من تحب مع من يعوضك الله به أفضل من مائة عام.
يوماً واحداً تعيشه برضا الله وعوضه لك بمائة عام مما يعدون.
ويكون الميزان يوماً في العدد ومائة في القيمة.
مهما حدث، مهما تعرضت حياتك للمصائب، مهما قست الحياة والأقدار عليك، مهما كان مقدار خسائرك وحزنك.
فلا تيأس،
لم يخلق الله أحداً في هذه الحياة ويتركه، مثلما ابتلاك فيكشف عنك ضرك.
هو الآتي بالشئ وهو الآخذ به، اتاك هما وسيأخذه حتما،
ولكن يريد أن يختبرك، يريد أن يختبر حبك له، صبرك على قضاءه، رضاك بإبتلائه وقدره، وإذا شكرت فسيكشف وسيجزي وسيبدل الشر خيراً.
سيأتيك بعوض ما كنت لتتخيله، عوضاً بأفضل ما كان لديك، وستتمنى وقتها وتقول:
“ياليتني خسرت أكثر من ذلك ليعطينى الله أكثر”
أخي……………….
“إرضى يرضى الله عليك وإن رضى لك ما تمنيت”.
بقلم الكاتبة/ رحاب السيد عطر اللافاندار.