نوفمبر 28, 2021

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

رئيس أكاديمية البحث العلمي: نسعى للمعاونة في تعميق التصنيع المحلي وخلق فرص عمل تكنولوجية

متابعة أحمد سلامة
أطلق الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا صباح اليوم “المنتدى الخامس لتسويق مخرجات البحث العلمي”.
تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور الدكتور ياسر رفعت نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى والدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم ، والدكتور محمد الخياط، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والمهندس إبراهيم العربي، رئيس اتحاد الغرف التجارية، والدكتور محمود سمير البسيوني، المدير التنفيذي لغرفة الصناعات الغذائية بإتحاد الصناعات المصرية، وجميع الشركاء من التجارة والصناعة والقطاع الخاص المعني، ورؤساء المراكز البحثية وهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار.
ويهدف المنتدي إلي استعراض منتجات تكنولوجية من مشروعات ومبادرات وتحالفات دعمتها الأكاديمية خلال خطتها التنفيذية الثانية 2018-2022، حيث سيتم استعراض آخر ما توصل إليه الباحثين في ثلاث جلسات رئيسية فى مجالات الصناعات الغذائية، الصناعات الاستراتيجية، ومجال الطاقة والمياه والبيئة، وذلك بالتعاون مع وزرات الزراعة والإنتاج الحربى وعدة هيئات ومراكز بحثية وجامعات منهم الهيئة العربية للتصنيع ومركز البحوث الزراعية والمركز القومي للبحوث ومدينة زويل للأبحاث العلمية والجامعة المصرية اليابانية والجامعة البريطانية والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وغيرهم. واختتم صقر كلمته بالإشارة إلي الشركة التى أنشأتها الأكاديمية خصيصًا لهذا الهدف وهى شركة الأكاديمية لنقل وتسويق التكنولوجيا، وهي من ضمن الآليات التي تهدف إلى تعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة ومواجهة التحديات وصولاً إلى ابتكارات جديدة قادرة على النفاذ إلى الأسواق، ودعم الارتباط الدائم والفعال للبحث العلمي بإحتياجات المجتمع المصري وتطوير الإنتاج المحلي وزيادة قدرتها التنافسية.
وفي كلمته أوضح الدكتور ياسر رفعت نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى أن منتدي اليوم هو نتاج تضافر كل الجهود من أجل تعميق التصنيع المحلــي وتقليــل الإستيراد وخلق فرص عمل تكنولوجية وإنتاجيــة جديـــدة، وكــل هــذه الجهـــود تأتــي تمشــياً مــع استراتيجيــة العلــوم والتكنولوجيا والإبتكار ٢٠٣٠، حيث تسعي أكاديمية البحث العلمي من خلال دورها كبيت خبرة وطنى ووعاء للفكر والداعم الحكومى للعلوم والتكنولوجيا والابتكار والذي يوجه دعمه المادى بصورة كبيرة لدعم برامج ومشروعات ومبادرات وحملات قومية تطبيقية بهدف الاستفادة من نتائج الأبحاث والابتكارات والبراءات ونقل التكنولوجيا والهندسة العكسية وإيجاد تطبيقات جديدة لتكنولوجيات متوفرة ونقل وتوليد وتطويع واستكمال وتطبيق التكنولوجيات التي توصل إليها الباحثون حتى تتمكن من المساهمة في حل مشاكل المجتمع المصري الضاغطة من خلال مخرجات البحث العلمي.
كما تم ضمن فاعليات المنتدي إطلاق عدد من المشروعات القومية الهامة منها الإنتهاء من أول جهاز تنفس صناعي مصري، وإطلاق أول مبارة قومية لتصميم وصناعة سيارة كهربائية، كما تم إطلاق أول مسابقة دولية في مجال الروبوتات بمدينة العلمين الجديدة بالتعاون مع جمعية اتصال.
وخلال المنتدى قامت الأكاديمية بتوقيع 8 اتفاقيات، وهي اتفاقيات تسويقية هامة للبحث العلمي منها اتفاقية تعاون مع اتحاد الغرف التجارية، اتفاقية تعاون في مجال التعليم الفني مع مشروع work force Egypt ، اتفاقية تسويق مخرجات التحالف القومي للبتروكيماويات مع معهد بحوث البترول وشركة قها التابعة للهيئة القومية للانتاج الحربي ، اتفاقية تعاون مع صندوق دعم النوابغ والمبتكرين ، واتفاقية صندوق تمويل مشترك بين مؤسسة مصر الخير وأكاديمية البحث العلمى لدعم تسويق مخرجات المشروعات التطبيقية.
والجدير بالذكر أن الأكاديمية قد أطلقت المنتدى التسويقي الأول في عام 2016، وقد أقيم خلال السنوات السابقة 4 منتديات تسويقية تم عرض فيه العديد من المخرجات التكنولوجية القابلة للتسويق في عدة مجالات منها تحلية المياه، الطاقة الجديدة والمتجددة،تعميق التصنيع المحلي، الزراعة والغذاء، الأجهزة الطبية وقد تم تصنيع ونزول السوق المصري عدد من هذه المشروعات فعلياً منها وحدة تحلية المياه التي تعمل بالطاقة الشمسية، مضخة ضغط عالي تعمل بالطاقة الشمسية، جهاز مراقبة المريض، الأرز الهجين، تقنية حديثة لمشتقات الأستيرين.