يناير 19, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية يجري زيارة إلى داكار لإجراء جلسة مشاورات سياسية

متابعة – عبدالصبور بشير
ترأس السفير شريف عيسى، مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، جولة المشاورات السياسية على المستوى دون الوزاري بين مصر والسنغال والتي تم استضافتها في العاصمة داكار، وذلك بحضور السفيرة نهى خضر، سفيرة مصر لدى السنغال، حيث استقبله السفير Pierre Faye نائب سكرتير عام وزارة الخارجية السنغالية.
افتتح أعمال جلسة المشاورات السياسية السفير Pierre Faye بينما ترأسها السفير السنغالي Stephan Sylvian SAMBOU مدير الإدارة الأفريقية والمعني بملفي الاتحاد الإفريقي والايكواس، حيث تناولت المشاورات سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصةً في مجال الاستثمار والتبادل التجاري والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب، فضلاً عن قضايا السلم والأمن في القارة والتنسيق المشترك والمستمر في القضايا الإقليمية والقارية والدولية.
كما تباحث الجانبان حول نقل الخبرات المصرية المُكتسبَة إبان رئاستها للاتحاد الإفريقي خلال عام 2019 إلى الجانب السنغالي الذي سيتولى رئاسة الاتحاد مطلع العام المقبل 2022.
ومن جانبه، أكد مساعد وزير الخارجية خلال المباحثات على استعداد مصر والتزامها الكامل بالعمل مع كافة مؤسسات الدولة السنغالية لتحقيق الأمن والاستقرار في القارة بما يضمن تحقيق تطلعات الشعوب الإفريقية الاقتصادية والاجتماعية.
وأشاد السفير السنغالي Sambou بالتجربة المصرية لرئاسة الاتحاد الأفريقي، معرباً عن تطلع بلاده إلى الاستفادة من الخبرة المصرية في هذا المجال، فضلاً عن التعاون الثنائي في مختلف المناحي السياسية والاقتصادية والثقافية وإعداد وتدريب الكوادر البشرية، مؤكداً على أهمية استمرار التعاون الوثيق في الملفات الثنائية والقارية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وعلى المستوى الثنائي، تم استعراض الدورات التي تقدمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية للدول الأفريقية وإمكانية استفادة السنغال من هذه الدورات، خاصةً في مجال بناء القدرات والتدريب والمجالات الشرطية والفنية وقطاعي الاتصالات والزراعة، فضلًا عن فتح المجال أمام الشركات المصرية للدخول إلى السوق السنغالي والاستفادة من الخبرة المصرية في قطاعات السياحة والصحة والإسكان والطرق.
وختامًا، تم الاتفاق على استمرار التنسيق الوثيق بين الجانبين المصري والسنغالي في مختلف المجالات، وكذا عقد الجولة الثانية من المشاورات في القاهرة.