يناير 19, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

اليمن: اجتماع بمدينة عدن يحذر من تحركات مشبوهة في شبوة

متابعة – عبدالصبور بشير
فرض اجتماع عقد في مدينة عدن -الاثنين- مخاوف من تحركات جديدة مشبوهة لقيادات في جماعة الإصلاح تستهدف محافظة شبوة.
وحذر اجتماع هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة “فضل الجعدي” -نائب الأمين العام- من مخاطر سعي قيادات إخوانية متنفذة في شبوة لاحتضان أخرى من مأرب.
وأشارت الهيئة إلى أن تلك التحركات تهدف إلى إعادة تجميع من وصفها بـ”المليشيات الإخوانية” الهاربة من خطوط المواجهة في مأرب، بمدينة عتق وتوجيهها لتنفيذ مخططات جديدة، لإرباك الوضع الأمني في المدينة وباقي مديريات شبوة.
وطالبت الهيئة قيادة التحالف بوقف رعونة تلك القيادات التي قالت إنها تحاول وضع العراقيل أمام السلطة المحلية بقيادة المحافظ “عوض العولقي”.. مشددة على ضرورة الدفع بقوات هادي في المهرة وشقرة ووادي حضرموت إلى معارك الشمال، حد تعبيرها.
وشهدت شبوة -منذ وصول قوات العمالقة الجنوبية إليها أواخر ديسمبر الماضي- عدة انفجارات استهدفت القوات القادمة من الساحل الغربي، ورجَّح إعلاميون ومراقبون أن جماعة “الإصلاح” تقف وراء تلك الانفجارات ضمن الصراع القائم بين الجماعة والقوات المدعومة من قِبل الإمارات عقب إقالة المحافظ السابق “محمد صالح بن عديو” واختيار محافظ محسوب على الجانب الإماراتي بدلاً عنه.
وكان سياسيون محسوبون على المجلس الانتقالي -من بينهم قيادات في الجمعية الوطنية للمجلس- توقعوا تصاعد وتيرة الأعمال الإرهابية في شبوة على خلفية تواجد قوات العمالقة الجنوبية فيها، وأشاروا إلى أن مدينة عتق شهدت انفجارات عدة خلال سيطرة قوات النخبة الشبوانية على المدينة، وأن الهجمات الإرهابية تقلصت عقب سيطرة قوات هادي وجماعة الإصلاح على عتق وكافة مديريات المحافظة.