يناير 19, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

وجهة نظر .. بقلم كواعب أحمد البراهمي

من وجهة نظر سطحية حيث انني لست من العاملين بالاحصاء أو الدارسين لتراكيب المجتمع . فأنني أرى لو استمرينا علي هذا الحال سوف تتغير تركيبة المجتمع الثقافية والمجتمعية خلال الفترات القادمة الي الأسوأ.
والسبب في ذلك من وجهه نظري أن أصحاب الفكر والطبقة المجتمعية المتعلمة أو المثقفة حاليا اولادها لا يتزوجون الا قليلا منهم . بسبب الظروف الاقتصادية أو بسبب عدم وجود فرص عمل قيمة تناسب مؤهلاتهم أو بسبب عزوفهم لكثرة المشاكل التي تحدث . وفي المقابل يتزوج من هم تحت السن القانوني أو هم تحت سن الخامسة والعشرين بصورة عشوائية وهم أصحاب الحرف أو من هم بدون عمل اساسا . أو من الذين لا يتحملون المسئولية ولا أريد أن أطلق عليهم الطبقة البسيطة ولكني اصفهم بأنهم الطبقة الغبية والمتخلفة فكريا.
فأغلب هؤلاء رغم عدم وجود عمل اساسا أو عمل له دخل ثابت بنجبون كل عام طفل وبعد خمس سنوات من الزواج تجدهم انجبوا خمس اطفال او ثلاثة علي الاقل . وتركوهم وكأنهم ليسوا أولادهم . ولا ينفقون عليهم ولا يعلموهم الادب أو الاخلاق او اي شيء مفيد لهم وللمجتمع . بالعكس يتركون زوجاتهم تعاني وحدها الإنفاق عليهم وبالطريقة التي تتاح لها والأخلاق التي تحكمها . فالبعض ينحرف عندما لا يجد قوت يومه أو طعام أطفاله.
فلابد أن يهتم المعنيون بالاجتماع والعمل المجتمعي بهذه القضية .
فمع احجام المثقفين عن الزواج وفي حال الزواج الاكتفاء بطفل أو اثنين . وانتشار الإنجاب بصورة غبية دون دراسة في قرى وجه بحري والصعيد والمناطق الشعبية . سوف تتحول تركيبة المجتمع تماما . وبعد عقد أو عقدين سنعود للوراء خمسين سنة. رغم التعليم والتطور وتنتشر السلوكيات الهمجية . الا يكفي أننا اصبحنا أصحاب لغة غريبة انتشرت بين الشباب ليس لها معنى ولا تمت للغة العربية بصلة . ناهيك عن انتشار المخدرات والذي كان سببا في انتشار الجرائم . وكثير من الانحرافات وكثرة الاطفال اللقطاء حتي أصبحت هذه الظاهرة في الصعيد من حين لآخر نجد طفلا في صندوق القمامة . لابد من عودة الوعي المجتمعي والديني والعمل علي إنقاذ المجتمع . فلا تنشغلوا بالقلة المتفوقين فقط ولكن انزلوا لقاع المجتمع وابحثوا فيه قبل أن يزداد الوضع سوءا.