أغسطس 18, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت ضيف “الفضائية المصرية” والحديث عن المبادرات الرئاسية والحوار الوطني

استضاف برنامج (سيدتى ) على قناة الفضائية المصرية الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت نائب رئيس تحرير بدار اخبار اليوم والحلقة من تقديم الاعلامية شهيرة حجاج مذيعة التليفزيون ويتناول البرنامج الحديث حول أشهر المبادرات الرئاسية مبادرة (كلنا واحد) والتى تستهدف توفير السلع بأسعار مناسبة وتحقيق توازن بالسوق المحلي وضبط الأسواق وذلك للتخفيف عن كاهل المواطنين ومواجهة الغلاء والقضاء على الاحتكار ايضا بالإضافة إلى الحديث ( الحوار الوطنى).
فى البداية تحدث الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت عن مبادرة (كلنا واحد) قائلا :أنطلقت المبادرة في 30/6/2018 في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لأجهزة الدولة باتخاذ كافة الإجراءات للتخفيف عن كاهل المواطنين لتوفير السلع الأساسية والغذائية بأسعار مناسبة .
واطلقت وزارة الداخلية المبادرة بالتعاون مع عدد من السلاسل التجارية الكبرى لعرض السلع الأساسية بأسعار مخفضة عن مثيلتها بالأسواق بنسبة تتراوح من 20% – 30% وبجودة عالية.
واتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة الغلاء ومواجهة محاولات البعض لرفع الأسعار غير المبرر للسلع الغذائية وذلك لتخفيف ورفع العبء والمعاناة عن كاهل المواطنين تزامنا مع تكثيف الحملات التموينية لمواجهة جرائم الغش التجاري وضبط السلع غير الصالحة للاستهلاك الآدمى التى تضر بصحة المواطنين.
وتأتي المبادرة في إطار تفعيل الدور المجتمعي للجهات الأمنية في التخفيف عن كاهل المواطنين وتحقيق توازن بالسوق المحلى وضبط الأسواق وتوفير السلع بأسعار مناسبة للمواطنين ومواجهة غلاء التجار واحتكارهم للسوق السوداء
واوضح الكاتب الصحفى العارف بالله طلعت قائلا: واصلت كافة مديريات الأمن على مستوى الجمهورية المشاركة في فاعليات مراحل المبادرة “كلنا واحد” بدءا من المرحلة الأولى انتهاء بالمرحلة الثامنة والتي شهدت طرح السلع الاساسية بـ 690 فرعا لكبرى السلاسل التجارية على مستوى الجمهورية لتوفيرها بأسعار مخفضة تصل إلى 30 % لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.كما حرصت وزارة الداخلية على المشاركة الجادة والفاعلة لمنافذ “أمان” التابعة للوزارة في المرحلة الجديدة من المبادرة وطرح السلع الغذائية من خلال منافذها الثابتة والمتحركة على مستوى الجمهورية لتوفير السلع الأساسية وطرحها بـ(690) فرع لكبرى السلاسل التجارية على مستوى الجمهورية وتم إطلاق المرحلة التاسعة من مبادرة “كلنا واحد ” للمستلزمات والأدوات المدرسية إعتباراً من يوم 27 أغسطس 2019 بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة ومديريات الأمن على مستوى كافة محافظات الجمهورية
واضاف الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه على الفضائية تجدونها قائلا : وبمناسبة الإحتفال بثورة 30 يونيو تم اطلاق المرحلة الثالثة عشر في 7/7/2020 من خلال إيفاد عدة قوافل لتوزيع السلع الغذائية مهداة للأسر الأكثر إحتياجاً وكذلك توفير السلع والمنتجات بأسعار مخفضة وذلك لتوفير السلع الغذائية بإجمالى (360) فرع على مستوى الجمهورية.بنسبة تصل إلى 30 % وذلك بالسلاسل التجارية
والتنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية بإقامة شوادر ومعارض لتوفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق .. والتنسيق مع كبار تجار الجملة بإعداد سيارات متنقلة بالسلع والمواد الغذائية تجوب العديد من القرى والشوارع والميادين.
وتم إطلاق المرحلة الرابعة عشر من المبادرة في 17/9/2020 وذلك لتوفير المستلزمات المدرسية بأسعار مخفضة للمواطنين بجميع أنحاء الجمهورية واتخذت وزارة الداخلية الإجراءات كافة لإطلاق المرحلة الرابعة عشر من مبادرة “كلنا واحد ” للمستلزمات والأدوات المدرسية اعتبارًا من يوم 17 سبتمبر الماضي ولمدة شهر .وعقد لقاءات عدة مع بعض أصحاب فروع كبرى السلاسل التجارية على مستوى الجمهورية لتوفير جميع المتطلبات المدرسية (زى مدرسى – أدوات مدرسية) بجودة عالية وأسعار مُخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تتجاوز 30 % .
تم عرض المنتجات المدرسية من خلال (منافذ ثابتة – سيارات متحركة – معارض – شوادر) بجميع المحافظات على مستوى الجمهورية لتلبية احتياجات المواطنين من المستلزمات المدرسية بالأسعار المخفضة والتي تكفل الحصول عليها دون حدوث تكدسات بما يكفل سلامة المواطنين
وفي 10/1/2021 تم اطلاق فعاليات المرحلة السادسة عشر من المبادرة لمدة شهر بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة ومديريات الأمن على مستوى الجمهورية لتوفير كافة مستلزمات الأسرة من (سلع غذائية وإستراتيجية وأساسية أدوات منزلية وملابس مفروشات ومستلزمات وإضاءة ومستلزمات طبية وقائية ضد فيروس كورونا) بجودة عالية وأسعار مخفضة تصل إلى الف منفذ وسرادق على مستوى الجمهورية.. وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة والموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة فى تلك المجالات للمشاركة فى المبادرة. بنسبة تتراوح بين 30% إلى 50% . لعرض وبيع منتجاتهم من السلع (الغذائية والصناعية) وبعض مستلزمات البيت المصرى خاصة محلية الصنع وذلك بأسعار مخفضة أقل من مثيلاتها بالأسواق وبنسب تخفيض تتراوح ما بين 25% إلى 60% .
وتم افتتاح المرحلة الـ 17 من المبادرة في 15/3/2021 لمدة شهر بالتنسيق مع مختلف قطاعات وزارة الداخلية ومديريات الأمن على مستوى الجمهورية لتوفير كافة مستلزمات ومتطلبات المواطنين من سلع غذائية استراتيجية وأساسية وسلع معمرة وأدوات منزلية وملابس ومفروشات ومستلزمات طبية وقائية بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق تيسيراً على المواطنين.
انطلقت المبادرة بعدد تصل إلى أكثر من (750) فرع على مستوى الجمهورية بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة والموردين من أصحاب الشركات لتنسيق مع مسؤولى عدد من الكيانات الصناعية لعرض وبيع منتجاتهم من السلع الغذائية والصناعية وبعض مستلزمات البيت المصرى خاصة محلية الصنع بأسعار مخفضة أقل من مثيلاتها بالأسواق وبنسب تخفيض تتراوح ما بين 25% إلى 60% .
وفى 28/6/2021 قامت وزارة الداخلية بإطلاق المرحلة الثامنة عشر من المبادرة والتى استمرت لمدة عشرين يوماً بالتنسيق من خلال توفير السلع والمستلزمات الأساسية والإستجابة لمتطلباتهم بما يرسخ الدور المجتمعى للوزارة ويحقق توطيد العلاقات الإيجابية مع المواطنين ويسهم فى تحقيق مفهوم جودة العمل الأمنى.
وفي 10/9/2021 أطلقت فعاليات المرحلة التاسعة عشر من المبادرة بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة ومديريات الأمن على مستوى الجمهورية بمناسبة قرب حلول العام الدراسى الجديد لتوفير كافة المتطلبات المدرسية من زى مدرسى وأحذية وأدوات مدرسية بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بعدد من فروع السلاسل التجارية الكبرى على مستوى الجمهورية.. وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة والموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة فى مجال المستلزمات والأدوات المدرسية للمشاركة فى المبادرة على أن تتوافر السلع بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تتجاوز الـ 30% وذلك بكبرى السلاسل التجارية
وفى 18/1/2022 أطلقت فعاليات المرحلة الـ 21 من مبادرة (كلنا واحد) والتي استمرت 20 يوما بتخفيضات تصل إلى 60% بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة ومديريات الأمن على مستوى الجمهورية وذلك تزامنا مع الذكرى ال 70 لأعياد الشرطة ويبلغ عدد المنافذ 1063 منفذا وسرادقا على مستوى الجمهورية.
وفي 15-3-2022 أطلقت فعاليات المرحلة الـ 22 من مبادرة (كلنا واحد) والتي استمرت 30 يوما بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك . بجميع أنحاء الجمهورية وذلك بعدد من فروع تلك السلاسل بإجمالي١٠٠٠ فرعا على مستوى الجمهورية بالإضافة إلى عدد من السرادقات بالميادين والشوارع الرئيسية وقوافل السيارات بالمناطق الأكثر احتياجا التي لا تتوافر بها أفرع للسلاسل التجارية إلى جانب مشاركة منافذ “أمان” التابعة لوزارة الداخلية في المبادرة . ومازالت مبادرة ( كلنا واحد) مستمرة حتى انتهاء عيد الأضحى المبارك على مستوى الجمهورية من خلال توافر السلع بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق .
واستكمالا لحوار الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت على الفضائية المصرية اشار بأن الرئيس عبد الفتاح السيسى أعلن عن (الحوار الوطني ) خلال حفل إفطار الأسرة المصرية فى شهر رمضان الماضى عن تبنيه لحوار وطنى يجمع كل فرقاء الدولة وأطرافها من المؤيد والمعارض ليطرح رؤيته وأفكاره على طاولة النقاش أمام الجميع دون أن يحدث أى تدخل فى مضمون أو محتوى ما يقترحه أو يقدمه أى طرف من الأطراف التى ستشارك بالحوار ليكون حوارا جادا وفعالا وجامعا لكل القوى والفئات. والدولة المصرية اتجهت إلى حالة من التوافق الوطنى على المستوى السياسى والاقتصادى والاجتماعى فى ظل وجود القاعدة الوطنية .والحوار الوطنى يؤكد أن مصر تفتح ذراعيها للجميع للجلوس على طاولة الحوار لبناء جبهة داخلية قوية تستطيع التصدى للتحديات الإقليمية والدولية .
مشيرا إلى أن الدولة المصرية تدفع بقوة فى تطوير حياة المصريين لكى يعيشوا حياة كريمة والحاجة إلى المحليات وضخ دماء جديدة من المحاور المهمة بالملف السياسى.والحوار الوطني له أهمية كبيرة فقد جاءت فى توقيت بالغ الأهمية وتعد خطوة جادة نحو إصلاحات اقتصادية واجتماعية يعظم مفاهيم الديمقراطية وخلق المزيد من فرص العمل والاستمرار فى إنجاز المشروعات التنموية وجذب المزيد من الاستثمارات من أجل المصلحة العليا للوطن يتضمن أولويات العمل الوطنى خلال المرحلة الراهنة فى جميع المجالات كما يساهم فى خلق جبهة داخلية قوية تشارك فى مواجهة التحديات التى تتعرض لها الدولة المصرية ودعوة جميع ممثلى المجتمع المصرى بكافة فئاته ومؤسساته يضمن تمثيل جميع الفئات فى الحوار المجتمعى.
فالحوار سيشمل دعوة كافة القوى المجتمعية لأن الجمهورية الجديدة وطن يتسع لجميع القوى الوطنية التى تسعى للبناء لإن الحوار الوطنى الجاد يستهدف تحقيق المصلحة العليا للوطن وستكون مصلحة الوطن العليا من أولويات أجندة الحواررفع المعاناة عن كاهل المواطن المهمش البسيط وتوفير حياة كريمة لكل مواطن على أرض مصر.
فمصر لديها استراتيجية واضحة لإجراء هذا الحوار بدليل أنه رغم الأزمة فإن المشروعات القومية التى تنفذها الدولة فى البنية التحتية إضافة إلى المبادرة الرئاسية حياة كريمة التى أطلقها الرئيس فى عام 2016 مازالت مستمرة.
مشددا على ضرورة التعامل مع الحوار الوطنى فى سياقه الصحيح وألا ننشغل بمن يريد أن يخرجه من الهدف الأسمى وهو المشاركة الشعبية فى بناء وتقدم الجمهورية الجديدة.
https://l.facebook.com/l.php?u=https%3A%2F%2Felhayaahnews.com%2Farchives%2F144034%3Ffbclid%3DIwAR0ftdPr_XYDjWpzz4jjyXbSI0M8U18QjN6VKFWD_6vs8PPckNP5KQKBuz4&h=AT2tTiocfQPl6YqKC4EvOhutukHu-jdyKATCwevE615E7bEu5z-sVC5OHHUnlD3BWdBpjWVagD8fZcaPgkX4fyu1AX6E3Z7aCfPzeWKI6UIhSefYoy3abM0C_9JSURWi1upnB_P_sC-MZSI
https://youtu.be/GyGN0xBbN0U