يناير 28, 2023

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“ترامب وصفها بالقذرة” 11 حريقا في مدينة أمريكية.. والسبب مجهول

عواطف أبو عميرة

تجري الشرطة الأمريكية تحقيقا جنائيا في 11 حريقا اندلعت في خلال ساعتين في مدينة بالتيمور، وجاءت تلك الأحداث الكارثية بعد 24 ساعة فقط من تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العنصرية ضد المدينة وضد نائبها الديمقراطي ذي الأصول الإفريقية.

وووفقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، اندلع 11 حريقًا خلال ساعتين من الليل في المنازل والسيارات وصناديق القمامة في دائرة نصف قطرها ميل واحد في بالتيمور.

ولم تتوصل الشرطة الأمريكية إلي الآن عن أسباب هذه الحرائق وجار البحث والتحقيق، إلا أن هذه الحرائق نشبت بعد أقل من 24 ساعة من تغريدات ترامب العنصرية التي وجهها ضد المدينة حيث وصفها بالقذرة والمقززة والتي لا يرغب أحدا في العيش فيها.

وقالت بلير آدمز المتحدثة باسم الإطفاء لصحيفة “بالتيمور صن” إن الحرائق تتوزع في 6 منازل و4 في صناديق القمامة وواحدة في سيارة.

ولم تذكر الشرطة وقوع أي إصابات إلا أن واحدة من أصحاب البيوت المحروقة صرحت للصن بالتيمور، عن عدم قدرتها على فهم تفكير من يقوم بذلك.

جاء ذلك بعد أن هاجم ألفريد تشارلز شاربتون، مرشح ديمقراطي سابق لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية وناشط حقوقي شهير، الرئيس دونالد ترامب، على خلفية هجوم الأخير على مدينة بالتيمور الأمريكية حيث وصفها بالمدينة القذرة المقززة.

ووفقا لما نشرته إيه بي سي، الأمريكية، تناول شاربتون هجمات ترامب على الممثل إيليا كامينجز ومنطقة بالتيمور وقال إن ترامب هاجم كامينغز والمنطقة بأكثر الطرق تعصبا وعنصرية.

وأضاف شاربتون “إن (ترامب) يهاجم الجميع”، مشيرا إلى إنه يعرف ترامب، جيدا قائلا “إن ترامب ليس ناضجًا بما فيه الكفاية ليتقبل أي نقد، فهو مثل الطفل، ذو بشرة رقيقة ولم ينضج، ويوجد بداخله سم يريد أن ينفثه تجاه السود والأشخاص الملونين.

وأثني شاربتون على منطقة بالتيمور الأمريكية التي هاجمها ترامب وقال إن فيها أكثر الناس جدية وأكثرهم تعليما من الأمريكيين السود من ذوي البشرة السمراء.

وكان ترامب قد جدد بالأمس هجومه على مدينة بالتيمور وقال إنه لا يري أي شيء عنصري في التصريحات التي أدلي بها بحق بالتيمور.

وأضاف ترامب أنه قال ما يعرفه كل الناس، متهمًا النائب الديمقراطي إيلايجا كامينغز بأنه أساء لأهل المدينة، ويتعذر عليه الفوز بمقعده في الكونجرس بطريقة مستقيمة فيقوم بذلك بالهجوم الملتوي والأفعال الفظيعة التي يقوم بها في حق المدينة وأبنائها.