فبراير 1, 2023

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“سيحملُ صرْختي وعياً وحِسّا” للشاعر مصطفى سبتة 

سأكنسُ بالبيان الغـــــيّ كنسا
ولو حبسوا مداد الحقّ حبسا
ولي في الراجمات بنات فكر
أتـــــــــين بـثورةٍ تزدانُ بأسا
بلاغتهنّ من عنْب القوافي
شربت بها مع الشّـعراء كأسا
أتتني المفرداتُ بكلّ لفظٍ
سيحملُ صرْختي وعياً وحِسّا
فإن سمع الوعاةُ شهيق صدري
أتوا رافعــــــين البأسَ رأسا
قلبي في البلاد بكى اللّيالي
وأسقط أدْمُـــعاً أذْكتْ سُعالي
ولي أهل ثقافتـــــــهم هراء
وعايةُ جُهدهم لحــسُ النّعال
أراهم ينهبون النّاس ظلماوتلك
برأيهم شـــــــــــيمُ الرّجال
يتاجر جلّهم في كلّ شيئ
لجمع المال من شطط الفعال
وهذا في مواطننا تفشّى
فحوّلنا إلى صــــنْف البغال
شباب شعوبنا أضحى هَجينا
وتلك ثقافة المـــــــتخلّينا
تعلّم جلّهم حـــــيلا وغشّا
وتـــلك عيوبهم أدبا ودينا
تربّوا بالتّسلّط في بيوت بها
الآباء قد فـــــــــقدوا المبينا
وتربية الصّغار لها انعكاس
كنبت في حقول الغـارسينا
إذا هم أهملوها في صباهاغدت
خـــطرا سيؤذي الآخرينا
بصوتي قد نسفت جدار صمتي
وأعلنت التّــمرّد قبل موتي
يفكّرني المساء بكلّ ويل وأرقب
في النّــــواطر من سيأتي
لعلّي إن صرخت بكلّ جهدي
سأبلغ للورى أصداء صوتي
فمن سمع الصّراخ وكان إنسا
سيدرك بالنّهى صفتي ونعتي
ومن شاء التّأمّل في كلامي
تأكّد أنّ صوتي شلّ صـمتي
خصوبتنا تزيد إلى الأمام
ومغــــربنا يئنّ من الزّحام
نجامع كالأرانب كلّ حين
وننسل في النّـهار وفي الظّلام
ألم تر كيف أصبحنا كثيرا
نسير مع التّـكاثر في الحرام
تصاعدت الجرائم في بلادي
وهبّ اللّـــــيل من قيم اللّئام
وإنّ اللّــــيل في الإيحاء ظلم
سيختم بالمســــير إلى الأمام
كفى لحـــــسا لأحذية الكبار
فلحــس نعالهم مسخ التّباري
أساء لنا التّــــملّق في بلادي
فصرنا كالقذارة في المجاري
نبجّل في المجالس كلّ وغد
يرافــــــقه النّواطر والجواري
ونحتقر الضّعاف بلا حــياء
ونرفض منحهم فرص الحوار
ومن حسب التّحرّر مستحيل
قضى العــــمر أسرا كالحمار